كيفية تنظيف السجاد

كيفية تنظيف السجاد

تنظيف السجاد من المهمات الصعبة للغاية على ربات المنازل لما يحتاجه من و طاقة حتى تنتهي من تنظيفه ولحجمه الكبير بالعادة مما يسبب ألم بالظهر و القدمين من جراء غسله و تنظيفه و خصو صاً المنزل الذي يحتوي على أطفال و أثناء المناسبات و الزيارات الكثيرة من العائلة و الأصحاب بحيث يكون اضغط ععلى السجاد بكثر مما يؤدي إلى توسيخة و بهتان في لونه . يفضل عدم غسل السجاد خلال الفترات الأولى و خصوصاً الستة أشهر الأولى و ذلك للحفاظ عليه قدر الإمكان و على وبره و خيوطه اللامعة و الحيوية ، و يفضل تنظيف السجاد بالمكنسة الكهربائية كل يوم أو عند الحاجة لذلك ، و بعد ذلك يمكن مسحة بفوطة الأرض الرطبة و يفضل أن تكون مخصصة للسجاد و نظيفة تماماً بحيث لا تعلق فيها الأوساخ و تعمل البقع على السجاد ، بهذه الطريقة نحافظ على السجاد أطول فترة ممكنة دون اللجوء لغسله بالماء . بحالة الإضطرار لغسل السجاد يفضل غسله كل سنة أو ستة أشهر للحفاظ عليه من التلف و يكون غسله كالآتي : غسل السجاد الحريري يكون بدون إستخدام أي من المواد الكيماوية أو أنواع المنظفات و الصابون و ذلك لأنه يعمل على ترك البقع على الحرير و يفقد الحرير ألوانه الساطعة . تقلب السجادة من الظهر و يتم فركهل بالماء و بفرشاة ناعمة بحيث لا تقطع خيوط النسيج . وضع كمية و فيرة من الماء فقط أثناء الفرك . تلف السجادة على شكل الرول و يتم شطفها بالماء بإستخدام المرش القوي حتى تتخلصي من كامل البقع . نضع السجاد لتتصفى من الماء ثم نضعها بمكان يتواجد فيه الهواء و غير موجه للشمس لكي لا تتأثر الوان السجاد من الشمس . نضع السجاد بعد أن يجف و هي على شكل الرول بكي خاص بالسجاد الحريري و يحتوي هذا الكيس على رائحة الفونيك و هي أقراص بيضاء دائرية تحمي السجاد الحريري أو الصوفي من حشرات السجاد التي تعمل على أكل السجاد و تؤدي لفساده و هذه المادة تحارب هذا النوع من الحشرات التي لا نراها بالعين المجردة و إنما نرى أثارها . توضع السجادة بعد ذلك بمكن مشمس للتخلص من الرطوبة لمدة يوم واحد . إنّ من أصعب المشكلات التي تواجه السيدات بتنظيف السجاد هي العلكة فهي من البقع التي تدمر خيوط السجاد عند نزعها بأي من االطرق لذا يفضل عدم تناول العلكة بأماكن تواجد السجاد .

عن admin

error: Content is protected !!